مرحبا بكم في منتداكم فراتنا الجميل ونتمنى منكم المشاركة واغناء المنتدى بآراءكم وأفكاركم

مع تحيات أسرة الجميل

عزيزي الزائر يشرفنا الأنضمام الى اسرة فراتنا الجميل

(- تحسين الأشرم -)



 
البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاستاذة الدكتورة طليعة صياح عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تحسين الأشرم

avatar

عدد الرسائل : 1070
تاريخ الميلاد : 26/10/1964
العمر : 52
السٌّمعَة : 21

مُساهمةموضوع: الاستاذة الدكتورة طليعة صياح عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات   ديسمبر 1st 2010, 01:27


لقاء مع الأستاذة الدكتورة طليعة الصياح عميد كلية الاداب والعلوم الانسانية في جامعة الفرات تم طرح الاسئلة التالية :

س 1 – من هي أ . د . طليعة الصياح ؟ كيف وصلت إلى هذه المرحلة ؟

ج – الأستاذة الدكتورة طليعة الصياح – ابنة مدينة دير الزور – المدينة الوادعة على شط الفرات , ولدت فيها في سنة ( 1960م ) و نشأت في ربوع ثراها – و رشفت من مياهها العذبة , و تعلمت في أحضان مدارسها منذ الطفولة إلى نهاية المرحلة الثانوية . تربيت في بيت حباه الله بأمور كثيرة نعتز بها , و كان من فضائل الله على عائلتنا أن تربينا أنا و أخوتي على حب العلم , و حب الوطن , و الإيمان بكل ما هو خيّر في بناء الإنسان القويم الصالح , فكان هذا من النِعَم تلمست خطاها منذ نعومة سني الأولى , مما أوصلني إلى مرحلة كنت أطلب فيها المزيد من تلقي العلم و تحصيل الدراسة العليا , فدخلت جامعة دمشق , و كنت من أوائل خريجيها في قسم التاريخ مما أهلني أن أعُين معيدة في الجامعة و أوفد في بعثة علمية إلى ألمانيا فحصلت على شهادة الدكتوراه في التاريخ الحديث و المعاصر بتفوق , و عدت إلى وطني لأعمل في التدريس الجامعي , و قد وصلت إلى هذه المكانة بفضل الدعم الكبير و التشجيع من قبل والدي و والدتي أولاً أدعو الله أن يمد بأعمارهم و بفضل تشجيع زوجي الأستاذ الدكتور راغب العلي الحسين ثانياً و بفضل حبي للعلم و العمل ثالثاً وأخيراً .



س 2 – أول أستاذة دكتوراه ( برفسور ) في جامعة الفرات هل هذا يحملك مسؤولية أكبر علمياً ؟

ج – نعم أنا أول أستاذة في جامعة الفرات , لم يأت هذا اللقب العلمي من هباء , و إنما جاء من مثابرة و تفان و إخلاص لرسالتي التي أقسمت أن أصونها و أحافظ عليها في أداء شرف مهنة التدريس , فقدمت الجهد العلمي المتواصل الذي لم ينقطع أبداً , فنشرتُ كتب و دراسات علمية عديدة و شاركت في مؤتمرات دولية عديدة , مما أضاف لي الخبرة المتواصلة أولاً , و العطاء الذي لم ينقطع ثانياً , و المحافظة على مسيرة الأداء و تطويرها علمياً ثالثاً .... فهي مسؤولية كبيرة لا يدركها إلاّ من يخوض تفاصيلها و يعيش معناها و يخلص لكل خطوة فيها .. و أنا أعتز و أفتخر بأنني كنت أهلاً لتحمل هذه المسؤولية من خلال المعطيات التي قدمتها في جامعات دمشق و حلب و الفرات و في الجامعات العربية جامعة صنعاء في اليمن و جامعة البنات في المملكة السعودية . ومن خلال تحمل عبء المسؤولية الإدارية في تولي مهام عمادة كلية الآداب في جامعة الفرات منذ عام 2007 و حتى تاريخه .



س 3 – كأول عميدة في جامعة الفرات , ما هي الصعوبات التي تواجهك و أنت في إدارة الكلية ؟

ج – عندما أحدثت الجامعة قررت أن أنقل ملاكي من جامعة دمشق إلى جامعة الفرات في دير الزور إعتزازاً بمدينتي , وخدمة أسديها لأبناء هذه المدينة , رغم أنني أعرف مسبقاً أن هناك صعوبات قد تقف أمامي و لكنني كنت ماضية فيما كنت أراه صحيحاً و يجب أن يكون , لأن مسيرة العلم يجب أن تستمر رغم كل الصعاب , و رغم كل العثرات , و رغم كل نقيق قد يظهر أثناء مسيرة الأداء العلمي و الإداري , و في النهاية سيثبت في الجامعة ما هو صحيح , و يمكث في أرض كلية الآداب ما هو صحيح , و أما الزبد فسيذهب رغاؤه و يتلاشى و يضمحل دون عودة , لأن مسيرة العطاء إلى الأمام .. سنعمل دائماً للمحافظة على مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد جامعة الفرات . و نعاهد الله و الوطن و سيد الوطن أن نعمل على إنجاح هذه الجامعة .



س 4 – تنقلت في بلدان عربية و درست في جامعاتها , فما تقييمك لمستوى التعليم في جامعاتنا السورية ؟

ج – نعم لقد عملت في التدريس في عدد من الجامعات العربية , و هذا أمر أعتز به فقد درستُ في جامعة صنعاء في اليمن و في كلية التربية بالخرج في المملكة العربية السعودية أما عن مستوى التعليم في جامعاتنا السورية , فأقول إن جامعاتنا هي من الجامعات الراقية عربياً في جميع نواحي المعرفة و العلوم العلمية و الإنسانية , هذه شهادة يعرفها الجميع لأن عراقة الجامعات السورية مشهود بها في جميع المحافل العلمية عربياً و عالمياً .



س 5 – تكريم السيدة أسماء الأسد ماذا يعني لك ؟

ج – هي لفتة كريمة من سيدة كريمة تذوقت معنى الأمومة فأصبحت تدرك أن أكرم تكريم أن الله سبحانه و تعالى جعلنا أمهات , وما التكريم الثاني الذي قامت به سيادتها إلا دليل على طيبة أخلاقها و كرم نفسها و اهتمامها و رعايتها و تشجيعها للمرأة و إيمانها بأن تطور مجتمعنا و تقدمه مرتبط بمقدار ما تتمتع به المرأة من حقوق و ما تساهم به من واجبات في هذا المجتمع .

أنا فخورة بهذا التكريم و أعتز به كثيراً و أرى فيه خطوة تدفعنا للعمل أكثر في مسيرة التحديث و التطوير .


س 6 – ما هو دور الرجل في حياة طليعة الصياح ؟

ج – الرجل هو رفيق رحلة الحياة ... و رفيق رحلة العمر بكل تفاصيل مساراتها في الفرح و في الحزن , في المشاركة و في العطاء ... الرجل بالنسبة لي مفخرة من مفاخر الحياة التي منحها الله للبشر .. و أتمنى أن يقدر الرجال مقدار المسؤولية التي تقدمها و تتحملها المرأة فالتعاون بين الرجل و المرأة هو رمز السعادة .

س 7 – تحاول الأم تحقيق ذاتها في أبنائها . هل حاولت ذلك ؟ ما هي ثمارك ؟

ج – كل أم تحاول أن تنشئ أبناءها نشأة طيبة تحمل النُبْل في جميع متطلبات الحياة .. فكل أم تتمنى أن يكون أبناؤها في المستوى المرموق علمياً و اجتماعيا .. وهذا لا يتحقق إلا بجهد و عناء كبير من توجيه و تربية و نصح و إرشاد ... وقد عملت في هذا الاتجاه و نجحت و الحمد لله في رسالتي كأم فكانت الحصيلة المثمرة بثمرة رسخت جذورها في بيت علم أن كانت :

- ابنتي إيمان( طالبة طب بشري سنة رابعة )

و التي أعدها جوهرة بل درة ثمينة في منزلي لما تحمله من كرم الطباع و الأخلاق و حب الوالدين و الأخوة , و أسأل الله أن يوفقها و يحفظها و تقر بها عيني فأراها من كبار عمالقة الطب .. إنها مرضية حملت عني و لا تزال الكثير من الهموم .

- ابني سومر ( طالب ثالث ثانوي علمي )

- و ابنتي سوزان ( طالبة أول ثانوي )

- و ابنتي بوران ( طالبة سادس ابتدائي )

حفظهم الله بزرع سيعطي أُكُلَه , و بغرس يعطي ثماره إن شاء الله بما يفيد المجتمع و بناء الوطن .

س 8 – هل وصلت المرأة في دير الزور ... بماذا تنصحينها ؟

ج – المرأة في دير الزور أم و أخت و ابنة كانت في سنوات سابقة تعيش حياة تتجاذبها أمور اجتماعية كثيرة تتصل بالعادات و الأعراف و التقاليد , منها ما هو صحيح , و منها ما هو بالٍ . فعانت الكثير , و لكن بتقديري تغيرت الصورة الآن , فأصبح لها مكانة في مجتمع دير الزور . وبرزت هذه الآثار في جيل من المتعلمات و المثقفات اللواتي هنّ حصيلة تطور ثقافي يرتبط بالحياة العامة في جميع نواحيها .

أوجه نصيحتي من هذا المنبر للمرأة في مدينتنا أن تكون دوماً على قدر المسؤولية التربوية في تنشئة الأبناء و تقديم التوجيه و المساعدة لهم ضمن أُسس قويمة مبنية على الخير وأن تبتعد عن الحقد و الحسد و اللامبالاة . وأن تعمل جاهدة من أجل الخير و السعادة , و باتجاه كل ما هو جميل و مشرق في الحياة .



س 9 – مدينة دير الزور ... ماذا تعني لك ؟ و ماذا تقولين لها ؟

ج – لقد زرت مدن عربية و أوربية عديدة و لكن حبي الأبدي يبقى لمدينتي دير الزور ,

فهي مدينة الحب , مدينة التحفت الصحراء فأنجبت الأمهات الخالدات ... مدينة لها في نفسي زوايا تتخلل كل منفذ من شراييني , لها مني كل إجلال .... و لكنني أقول و في نفسي غصة و في عيني دمعتان دمعة حب و وفاء , و دمعة تطلع بأن نزرع فيها دوماً الأمل , وأن نبني فيها الخير , و أن نتجاوز السيئات ... و ستبقى المدينة الخالدة التي لا يكدرها الدلاء , و لا يؤثر فيها تعب الأيام طالما أن التمسك بالجذور يبقى في النفوس , و طالما حب الانتماء للوطن و الأمة يبقى مغروساً في الصدور .



- لك مساحة للبوح :

تحية التي استطاعت أن تفرض نفسها في ساحة الكلمات و ذلك بمصداقيتها و موضوعيتها و حيازة قصب السبق إلى مواضيع غاية في الأهمية . واستطاعت تسليط الضوء على جوانب كادت تفقد رونقها لأن النور لم يزرها .

و لابد من الإشارة إلى اهتمامها بالمرأة التي تدخل في أبسط الأشياء و أكثرها تعقيداً , المرأة رمز الحياة و التجدد .

أجرى اللقاء الأستاذ أحمد حمود العطرة




عدل سابقا من قبل تحسين الأشرم في أكتوبر 15th 2011, 01:09 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sef100@myway.com
تحسين الأشرم

avatar

عدد الرسائل : 1070
تاريخ الميلاد : 26/10/1964
العمر : 52
السٌّمعَة : 21

مُساهمةموضوع: رد: الاستاذة الدكتورة طليعة صياح عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات   ديسمبر 1st 2010, 01:32


فهي مدينة الحب , مدينة التحفت الصحراء فأنجبت الأمهات الخالدات ... مدينة لها في نفسي زوايا تتخلل كل منفذ من شراييني , لها مني كل إجلال .... و لكنني أقول و في نفسي غصة و في عيني دمعتان دمعة حب و وفاء , و دمعة تطلع بأن نزرع فيها دوماً الأمل , وأن نبني فيها الخير , و أن نتجاوز السيئات ... و ستبقى المدينة الخالدة التي لا يكدرها الدلاء , و لا يؤثر فيها تعب الأيام طالما أن التمسك بالجذور يبقى في النفوس , و طالما حب الانتماء للوطن و الأمة يبقى مغروساً في الصدور .
كلمات اختزلت فيها الدكتورة مكانة هذه المدينة في قلوب أبنائهالكن بنفسها ونفس كل منا غصة واللبيب يدرك
كلمات رائعة بروعة العميدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sef100@myway.com
الصمت الصارخ
المشرف
المشرف


عدد الرسائل : 733
تاريخ الميلاد : 17/02/1987
العمر : 30
الموقع : Syria
السٌّمعَة : 9

مُساهمةموضوع: رد: الاستاذة الدكتورة طليعة صياح عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات   ديسمبر 1st 2010, 01:59

ابو وسام العزيز



اشكرك على نقل هذا اللقاء الرائع


واسمح لي ان اوجه تحية


لهذه الانسانة الرائعة حقا واتمنى لها الخير

مع تحياتي واحترامي

لك ولها



ارجو ان تتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foratna.yoo7.com
عازفة الليل



عدد الرسائل : 6
تاريخ الميلاد : 14/09/1970
العمر : 47
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: شكرا أبو وسام العزيز   مارس 31st 2011, 02:00


الدكتورة طليعة الصياح من النساء الفراتيات المتميزات بعطاءهن
ومن دواعي فخر كل نساء الفرات أن تكون إحداهن عميد كلية الآداب في جامعة الفرات
تميز الموضوع بالشفافية والرقي شكرا لك أستاذ تحسين وتمنياتنا للدكتورة طليعة بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاستاذة الدكتورة طليعة صياح عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: &&& فراتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الجميــــــــــــــــــــــــــــــل :: * المنتــــــديات العامة :: أعلام وشخصيــــات فراتيـة-
انتقل الى: