مرحبا بكم في منتداكم فراتنا الجميل ونتمنى منكم المشاركة واغناء المنتدى بآراءكم وأفكاركم

مع تحيات أسرة الجميل

عزيزي الزائر يشرفنا الأنضمام الى اسرة فراتنا الجميل

(- تحسين الأشرم -)



 
البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم من اعلام الدين والعروبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alameer1
فراتي نشط
فراتي نشط


عدد الرسائل : 43
تاريخ الميلاد : 06/05/1980
العمر : 37
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: علم من اعلام الدين والعروبة   يناير 9th 2011, 12:50

الشيخ محمد سعيد العرفي

السيد محمد سعيد العرفي علم من أعلام العروبة والإسلام , ورائد من رواد اليقظة العربية الإسلامية الحديثة, أمثال السيد جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده والسيد عبد الرحمن الكواكبي والأمير شكيب أرسلان, والشيخ عبد الحميد بن باديس , وغيرهم من الأعلام الروُّاد , الذين حملوا على عواتقهم المؤمنة مسؤولية بعث أمتهم العربية و الإسلامية بعثاً جديداً, والسير بها قُدُماً في مدراج التطور والتقدم والترقّي , فكانوا بذلك نعم أعلامها الأفذاذ, ورُوّادها الأمجاد.



* * *


ولد الشيخ محمد سعيد العرفي في مدينة دير الزور , على نهر الفرات في سورية , عام 1314 هـ/ 1896 م.وفي أحضان هذه المدينة ,الأصيلة في عروبتها وإسلامها , نشأ وترعرع , وتعلم وتثقّف , و استوى رجلاََ َ جليلاً, وبين رحابها الميمونة , كانت حياته القويمة الفاضلة , ومن ثمّ كانت وفاته العاجلة المبكرة بسبب المرض عام 1375هـ/1956م . حيث لم يتجاوز من العمر ستين عاماً, غير أنها ستون عاماًً , كانت مليئة جداً بجسيم الأمور و الأحداث , وعظيم الأفعال والأعمال , كما كانت متوجة حقاً بجميل الذّكر , وطيب السُّمعة , ورفيع الشهرة.

كان السيد العرفي سليل أسرة عريقة, عرفت بكونها أسرة دين وعلم ونسب . وقد كان لذلك أُثره البليغ قي تكوين شخصيته المتميزة , كعربي صافي العربية , ومسلم خالص الإسلام , حيث كان يتمتع بمناقب عربية إسلامية أصلية , من صدق وأمانة , وجرأة وشجاعة , وعزة وأنفةٍ, وحزم وحِلم ,وغيرية وإيثار وعفة وترفع , وزهد وتقى,واستقامة وصلاح , وغير هذه من المناقب المماثلة , التي كانت تتجسّد حيّة فاعلةً في كل ما يقول أو يسلك أو يفعل , والتي كان من خلالها رجلاً كبير القدر والشأن والمنزلة , إن كرجل دين وعلم وسياسة , وإن كرجل عقيدة ودعوة وإصلاح , وإن كرجل قلم وخطابة وحديث .وهو, في مناقبه الأصلية هذه, كان شديد التأسي والتمثل برسول الله , والصحابة الكرام والتابعين بإحسان.
* * *


أمضى الشيخ محمد سعيد العرفي حياته وقفا على الجهاد في سبيل أمته العربية والإسلامية , من خلال الدفاع عنها والنهوض بها, وذلك عبر مختلف الميادين و المجالات , الدينية والاجتماعية والسياسية, وعلى ضروب الأصعدة والمستويات , القومية والوطنية والشعبية والرسمية . وقد تمثل جهاده في هذا , من ناحية, في ثورته على الاستعمار والاستعباد والظلم والطغيان والجهل والأمية والفقر والمرض والجمود والتحجر والتأخر والتخلف والتحلل والفساد والسقوط والانحطاط والنزعات الجاهلية والشعوبية , مما كانت تنوء تحت وطأته الأمة العربية . كما تمثل من ناحية مقابلة في دعوته الإصلاحية للشعب العربي إلى الأخذ بالأسباب العلم والمعرفة والقوة والعمل والكفاح وإلى التوجه نحو التعاون والتضامن والتكافل والاجتماع والاتحاد مما يتيح لهذا الشعب تحقيق نهضته المنشودة في هذا العصر 0



درس في المدرسة الابتدائية الرشدية بدير الزور ؛وأجازه مفتي محافظة الفرات المرحوم العلامة الشيخ حسين الأزهري ؛والشيخ محمد السحيمي الشرقاوي شيخ الشافعية بمصر ؛والشيخ محمد النجدي من هيئة كبار العلماء بالأزهر0

انتخب عام 1942 م عضوا في المجتمع العلمي العربي بدمشق كان خطيبا مفوها وكاتبا بارعا يجيد اللغة التركية إجادة تامة ويلم باللغتين الفارسية والهندية0

خلف السيد العرفي على الرغم من قصر عمره ؛وكثرة مشاغله العامة ؛عددا كبيرا من المؤلفات منها ماهو مطبوع ولكنه قليل الوجود والتداول ومنها ما هو مخطوط ولكنه مبعثر غير مجتمع ومنها ما هو مفقود وهو كثير وذلك ما يدعو إلى الأسف ويبعث على الأسى0

** - ومن مؤلفات السيد العرفي المطبوعة المؤلفات التالية :

1 – سرّّ انحلال الأمة العربية ووهن المسلمين

2 – بماذا يتقدم المسلمون / محاضرة / .

3 – اللغة العربية رابطة الشعوب الإسلامية . / محاضرة / .

4 – موجز الأخلاق المحمدية . / محاضرة / .

5 – مبادئ الفقه الإسلامي . / العبادات / .

6 – موجز سيرة خالد بن الوليد .

7 - هتلر والعرب المسلمون .

8 – المقالات الدينية .

والجاهز للطبع : ((سيرة خالد بن الوليد )) والجزء الثاني من (( المقالات الدينية )) وجزآن من (( شرح رياض الصالحين )) ومجموعة محاضرات ومقالات ورسائل .

وقد ُُفقدت له عدة مؤلفات محفوظة منها : (( تفسير القرآن الكريم )) – مطول ومختصر – و (( الموسوعة الدينية ))

وكتاب (( تذكرة نائب )) وكتاب (( النقد الصريح لترجمة البخاري والصحيح )) وكتاب (( تقمص الخوارج في المذاهب الإسلامية "



وكتاب " رسائل الاستعباد ودسائس الأوربيين " ورسالة " في الرد على من أفتى بكفر الفلاسفة " ورسالة في " العروض " وكتاب " تاريخ دير الزور " وكتاب " ثورة النحاة " وروايتا " العصر المظلم " و "البائس الشرقي" و غيرها .

وأثناء وجوده في ( مصر ) ساهم في تأليف كثير من الكتب والتعليق عليها وشرحها وتحقيقها ككتاب ( المفّـصل لابن يعيش ) والتعليق على "بستان العارفين للنووي " و" تاريخ بغداد للخطيب البغدادي" وكتاب "الروض النضير شرح المجموع الفقهي الكبير" و " الكامل" في التاريخ و "ترجمة البخاري " وغيرها .

وكان له الفضل الكبير في محاربة البدع والخرافات وفي محاربة العصب المذهبي .

عمل رحمه الله على جمع كلمة المسلمين وعلى تحرير الفكر الإسلامي وجعله يتماشى مع متطلبات العصر الحديث .

ولو تسنى لمُّ ما تبعثر من مؤلفات المؤلف المخطوطة والعثور على ما هو مفقود منها ثم طبعها



مجموعة في " أعمال كاملة " لا اغتنت المكتبة العربية الإسلامية الحديثة بإرث فكري عقائدي نفيس ما أحوجنا إليه وإلى أمثاله في هذا الزمن اليقظوي العصيب الذي تمر به الأمة العربية .



* - حياته السياسية

ساهم رحمه الله في الثورة العربية الكبرى ثم حارب الفرنسيين حربا ً لا هوادة فيها فسجنوه مدةً أبعدوه منفيا ًإلى أنطاكية ومصر من عام 1922 إلى عام 1931وبعد عودته لم ينقطع عن محاربة الفرنسيين .

وانتخب عام 1936 نائبا ًعن دير الزور في المجلس النيابي السوري , وكانت له مواقف وطنية مشرفة .

وكان عضوا ً في مؤتمر الوحدة العربية المنعقد في مكة المكرمة عام 1922 و عضوا ً في مؤتمر بلودان المنعقد عام 1937 لبحث القضية الفلسطينية وعضوا ً في المؤتمر البرلماني العالمي المنعقد في القاهرة عام 1938م .



* - حياته الوظيفية :

بدأ حياته عاملا ً في النسيج على النول , ثم ضابطا ً في الجيش التركي ثم استلم نيابة المحكمة الشرعية بدير الزور ثم محاميا ً للخزينة بدير الزور , فمديرا ً للمالية بالوكالة , ومارس المحاماة مدة من الزمن وبعد عودته من منفاه ُعين مدرسا ً دينيا ً في دير الزور , ثم انتخب مفتيا ً لمحافظة الفرات عام 1939 بعد وفاة أستاذه العلامة الشيخ حسين الأزهري ثم انتخب عام 1950 عضوا ً في المجلس الإسلامي الأعلى بدمشق وكان رئيسا ً له في إحدى دوراته من عام 1952م حتى 1945م وكان رحمه الله مشرفا ً على أوقاف دير الزور وتسيير أعمال مجلسها المحلي .



* - حياته الاجتماعية :

زار رحمه الله معظم البلاد العربية ؛ وله صدقات متينة مع أكثر رجالات الأمة العربية والعالم الإسلامي0

وساهم في بناء كثير من الجوامع والمكتبات ودور الأيتام والمدارس والجمعيات الخيرية وغير ذلك من الأعمال النافعة 0امتازرحمه الله بأخلاقه ووطنيته الصادقة وجرأته وصراحته وثباته على الحق وسمو تفكيره وسعة اطلاعه ودقة ملاحظته0

وإن الوظائف العديدة الدينية والعلمية والسياسية التي شغلها السيد العرفي والمناصب التي تولاها من مجتمعية وشعبية ووطنية كانت تتناسب مع شخصيته الجليلة ،وقد أتاحت له مجالا واسعا لأن يتعرف عن كثب على قضايا أمته العربية والإسلامية ومشاكل مجتمعاتها وهموم شعبها .

كما أتاحت له مجالا ً واسعا ً لأن يمارس دعوته الإصلاحية الرائدة ممارسة واقعية حية مثمرة , فكان في كل ذلك رجل العلم ٍ والعمل ورجل الفكر والفعل ورجل العقيدة والكفاح .



أما كتاب (( سر انحلال الأمة العربية ووهن المسلمين )) هذا فعله أهم مؤلفات السيد العرفي وأشهرها وقد ألفه في ( مصر ) حينما كان مبعدا ً فيها ولما لم يتح هذا الكتاب أن يطبع هناك لأسباب قاهرة فقد طبع في حياة المؤلف في ( دمشق ) وذلك بعد عودته إلى ( سورية ) عام 1350 هـ /1931 م ثم طبع بعد وفاته طبعة ثانية في( دمشق) عام 1386هـ / 1966 م ثم كانت الطبعة الثالثة بدمشق عام 1416هـ /1995م ويتألف من منظومة متكاملة من الأبحاث , عالج فيها المؤلف معالجة كلية شاملة أهم القضايا والمشكلات التي تعاني منها أمته العربية والتي كانت السر في انحلالها وضعفها وبالتالي في وصولها إلى هذه الحال المأساوية الراهنة

وقد توخى المؤلف في معالجته لهذه القضايا والمشكلات عرضها بوضوح والكشف عن حقيقتها بعمق ومن ثم طرح الحلول الجذرية الناتجة لها بحسم ؛مقودا في كل ذلك ؛بعقل عربي ثاقب ؛وقلب إسلامي وضيئ ؛وضمير إنساني مرهف ؛ومحبرا ذلك ؛براع من البيان رفيع 0فكان هذا الكتاب من الكتاب من الكتب القيمة الممتازة ؛الجديرة بأن تقرأ بتمعن وأناة ؛وتستوعب بتأمل وتفكير وتتمثل بتفاعل حيوي0

رحم الله السيد العرفي وغفر له ورضي عنه .



فلقد كان من الذين عناهم عز وجل في قوله :

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ؛ومنهم من ينتظر ؛وما بدلوا تبديلا"0


" صدق الله العظيم"



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تحسين الأشرم

avatar

عدد الرسائل : 1070
تاريخ الميلاد : 26/10/1964
العمر : 53
السٌّمعَة : 21

مُساهمةموضوع: رد: علم من اعلام الدين والعروبة   يناير 10th 2011, 01:19



فلقد كان من الذين عناهم عز وجل في قوله :

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ؛ومنهم من ينتظر ؛وما بدلوا تبديلا"....


" صدق الله العظيم"

الأخ العزيز أمير :

اشكرك على هذا الحهد الكبير لنشر سيرة علم من أعلام الفرات الأفذاذ واحد روادها الأمجاد
وحقاً علينا أن أن نعرف هذا الجيل من الشباب على أعلام الفرات ... والذين كانوا سبب في زهوها وحضارتها

تقبل مروري .... مع فائق التقدير والأحترام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sef100@myway.com
الصمت الصارخ
المشرف
المشرف


عدد الرسائل : 733
تاريخ الميلاد : 17/02/1987
العمر : 30
الموقع : Syria
السٌّمعَة : 9

مُساهمةموضوع: رد: علم من اعلام الدين والعروبة   يناير 13th 2011, 00:14

رحمه الله وجعل مثواه الجنة

اشكرك على الموضوع القيم \


دمت بخير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foratna.yoo7.com
~ نور الجنة ~
فراتي نشط
فراتي نشط
avatar

عدد الرسائل : 178
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
العمر : 27
الموقع : بلاد الله
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: رد: علم من اعلام الدين والعروبة   يناير 17th 2011, 01:20


بسم الله الرحمن الرحيم

وكم تحن ايامنا لمثل هؤلاء الاعلام

رحمه الله واسكنه فسيح جنانه


بارك الله فيك اخي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة الجزائر
فراتي نشط
فراتي نشط


عدد الرسائل : 970
تاريخ الميلاد : 09/01/1977
العمر : 40
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: رد: علم من اعلام الدين والعروبة   يناير 27th 2011, 15:27


وكم يسرني أن أعرف عن هذه الشخصيات المشرفة لتاريخ العرب و حضارته

رحمه الله واسكنه فسيح جنانه


بارك الله فيك اخي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم من اعلام الدين والعروبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: &&& فراتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الجميــــــــــــــــــــــــــــــل :: * المنتــــــديات العامة :: أعلام وشخصيــــات فراتيـة-
انتقل الى: