مرحبا بكم في منتداكم فراتنا الجميل ونتمنى منكم المشاركة واغناء المنتدى بآراءكم وأفكاركم

مع تحيات أسرة الجميل

عزيزي الزائر يشرفنا الأنضمام الى اسرة فراتنا الجميل

(- تحسين الأشرم -)



 
البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحابي الذي تشبه به جبريل عليه السلام!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة الجزائر
فراتي نشط
فراتي نشط


عدد الرسائل : 970
تاريخ الميلاد : 09/01/1977
العمر : 41
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: الصحابي الذي تشبه به جبريل عليه السلام!!   مارس 1st 2011, 00:12




صحابي اليوم هو:سيدنا دحية ابن خليفة الكلبي،فمن هو هذا الصحابي الجليل؟ دحية كان من قبيلة كلب في شمال الجزيرة العربية ناحية الأردن وهو من قبيلة سيدنا زيد ابن حارثة الكلبي،أسلم قديما وكان من السابقين إلى الإسلام،لم يشهد غزوة بدر لكنه شهد كل الغزوات بعدها،فما قصته مع جبريل؟ كان سيدنا جبريل لا يأتي إلى النبي في صورة بشر إلا في صورة دحية ،تخيل هذا؟ ليس هو من يشبه جبريل بل جبريل من كان يتشبه بصورة دحية،لأن الملائكة عندهم قدرة على التشكل والتمثل،فلو سيدنا جبريل لما يحب يتشكل في صورة آدمي من يختار؟كيف يكون الشكل؟جميل أم ذميم؟وهل ينفع يختار أحد ذميم وذو رائحة سيئة؟طبعا لا،فسيدنا دحية كان فعلا أجمل الصحابة شكلا،بل قالوا:كان من أجمل العرب ،وكان من أحسن الناس خلقا، ذو أخلاق حميدة بعد رسول الله طبعا،ولما نتكلم عن سيدنا دحية فنحن نتكلم عن واحد من الصحابة العاديين(خلي بالك) فلم نتكلم عن الأربعة الكبار أو العشرة المبشرين بالجنة،لكن الإمام مالك له رأي يقول فيه:أقسم أن دحية من أصحاب الجنة،فقالوا:يا مالك لم يثبث لنا حديث عن رسول الله أنه أخبر أن دحية من أصحاب الجنة؟فقال:وهل يتمثل جبريل في صورة رجل من أهل النار(رجاحة عقل مالك) ويقول أيضا: وما أرى ولعلي كاذب أي مخطأ:أن جبريل أول من يستقبل دحية الكلبي في الجنة(يوحشه) .


تقول عائشة للنبي وهو يقف مع رجل: يا رسول الله ما بالك تطيل الوقوف مع دحية الكلبي؟وما بالك تأذن له في كل وقت ولا تحجبه ولا تمنعه؟ في أي وقت يدخل فيقيم النبي نساءه ،(فعائشة تستغرب،حتى أبو بكر عندما يأتي ويستأذن ممكن ترده وممكن تدخله،لكن كيف دحية يدخل كلما جاء ويقيم النبي نساءه )لماذا هو؟تفتح له في أي وقت من ليل أو نهار؟وتطيل الوقوف معه كثيرا؟وما أراك قط عبست في وجهه؟فقال النبي:أورأيتيه؟قالت: نعم يا رسول الله،غير أني رأيت منه عجبا اليوم؟ قال:وما ذاك يا عائشة،فقالت:كان يلبس بردا أبيض،ووشاحا أبيض،ونعلا أبيض،وما رأيت دحية قبل ذلك يلبس أبيض إلا قليلا،فقال النبي:أبشري يا عائشة فإنما ذاك جبريل كان يخبرني بأمر ربي، قلت:إنما كان دحية؟ فقال:أجل ما كان جبريل يأتيني في صورة أحد من البشر إلا في صورة دحية ابن خليفة الكلبي ،فقالت عائشة:فمن يومها وكان لدحية في نفوسنا مكانا.


وفي يوم ذهب العباس إلى النبي ومعه عبد الله ابنه( 7 سنوات) وكان الباب مفتوحا والنبي جالس فطرق الباب واستأذن ثلاثا فما أذن له النبي وما التفت إليه،وكان في بني هاشم غضب وعصبية،فغضب العباس غضبا شديدا وأخذ بيد ابنه عبد الله وعاد غاضبا،فعبد الله قال له:يا أبتي ما أغضبك؟ فقال:وكيف لا أغضب وعم رسول الله(نسب نفسه لرسول الله)يستأذن عليه فلا يلتفت إلي،فقال عبد الله:لعله مشغول بالرجل الذي كان يجالسه ويحادثه؟فقال العباس:رجل يجالسه؟كيف؟ما يجالسه أحد؟قال:لا يا أبتي كان يجالسه دحية ابن خليفة الكلبي،قال:ما رأيته؟قال:أنا رأيته يا أبي،فقال العباس:لأرجعن،(لم يضرب ابنه ويقول له إنت بتكذبني)مع أن العباس كان رجلا طويلا جدا،إذا ركب الفرس تصل قدميه الأرض فكان يركب دائما الإبل،وكان ينادي على غلمانه من مسيرة ليلتين،وفي يوم صرخ العباس في مكة، كان يعارك فصرخ وكانت امرأة تطوف بالحرم فأسقطت جنينها فألزمه أهل قريش بالدية،ولذلك في غزوة حنين لما فر المسلمون من حول الرسول،أول ما نادى ،نادى على عمه العباس:يا عماه يا عباس نادي في الناس فأخذ العباس ينادي فسمعه الناس في مكة ينادي على المسلمين:ارجعوا،هلموا إلى رسول الله، فرجعوا.فالعباس غضبان يقول لابنه:ما رآني وتقول أنه كان مع واحد،فرجعا وطرق العباس الباب فقام إليه النبي هاشا باشا فرحان بعمه،فقال العباس:عجبا يا ابن أخي جئتك منذ قليل واستأذنت عليك ثلاثا ولم تلتفت ويزعم الغلام أنك كنت تجالس دحية الكلبي وما رأيت معك أحد فما الأمر؟فتبسم النبي وجثى على ركبتيه حتى صار في طول عبد الله وقال له:أو رأيت الذي كان يجالسني يا عبد الله ،قال:نعم يا رسول الله كان يجالسك دحية الكلبي يعتجر بعمامة خضراء،فعنقه النبي وقبله بين عينيه وقال:اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل،يا عماه ذاك جبريل كان يجالسني في صورة دحية الكلبي،أنعم الله على الغلام فرآه(لكن لماذا لم يره العباس)فقال النبي:وحجب الغضب بصرك فلم تره يا عماه(ما قال له لم ينعم الله عليك)بل أراد أن يفهمه أن يقلل من غضبه ،فقال العباس بعدما فهم قصد النبي:والذي بعثك بالحق لا أغضب بعد ذلك أبدا.ولذلك لما قال عمر للرسول:يا رسول الله أتنزل الملائكة لقرآن أسيد؟هل لأن صوته جميل أم ماذا؟فقال:يا عمر ما قرأ أحد من أمتي القرآن خالصا به قلبه إلا تنزلت الملائكة تستمع إليه فمنكم من يراها ومنكم من لا يراها(لذلك العباس هنا لم يراها ورآها ابنه عبد الله)وهذا من فضل الله.

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصحابي الذي تشبه به جبريل عليه السلام!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: &&& فراتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الجميــــــــــــــــــــــــــــــل :: * المنتـــدى الاســــلامي :: نصرة النبي صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: